اليوم : 23 يونيو 2018 م    10  شوال 1439 هـ

أصبح يعامله ابن سلمان كالعبد.. “مجتهد” يكشف الأسباب التي ستدفع بالبشير لسحب قواته من التحالف


   نشر بتاريخ : 30 نوفمبر، 2017    عدد المشاهدات : 1٬527    الساعه : 3:11 م
أصبح يعامله ابن سلمان كالعبد.. “مجتهد” يكشف الأسباب التي ستدفع بالبشير لسحب قواته من التحالف

بعد تصاعد وتيرة المطالبات من سياسيين وبرلمانيين سودانيين بالانسحاب من  الذي تقوده والحرب في ، كشف المغرد المعروف “” عن الأسباب الحقيقية التي ربما تدفع بالرئيس السوداني  إلى سحب قواته من .

 

وقال “مجتهد” في سلسلة تغريدات له بتويتر رصدتها (وطن)، إن “البشير” قد يضطر لسحب قواته من اليمن لعدة أسباب ذكر منها الخسائر الفادحة للجيش السوداني هناك ومقتل ألف سوداني من أصل 7000، كما أن السودان لم يتسلم ريالا واحدا من المليارات التي وعد بها “بن سلمان”، وذلك فضلا عن وقوف  مع  في نزاع “حلايب وشلاتين” واعتبارها أراض مصرية.

 

كما أضاف أنه من ضمن الأسباب هو ضغط “ابن سلمان” على السودان لقطع العلاقات مع  بطريقة “غير مؤدبة”.. حسب وصفه.

الآن ننتقل للحديث عن السودان وابن سلمان

ربما يضطر البشير لسحب القوات السودانية في اليمن للأسباب التالية
١) مقتل أكثر من ألف سوداني من أصل 7000
٢) لم يستلم السودان ريال واحد من المليارات الموعودة
٣) وقف ابن سلمان مع مصر في نزاع حلايب واعتبرها مصرية
٤) ضغط ابن سلمان على السودان لقطع العلاقات مع قطر بطريقة غير مؤدبة

وتابع “مجتهد” بشأن الخسائر الفادحة للقوات السودانية باليمن: “كان السودانيون راضين عن مقتل 100 ثم 200 ثم 500 لأن القضية قُـدمت على أنها حماية الحرمين وليس النظام السعودي، لكن حين تجاوز الرقم 1000 زاد التساؤل عن جدوى هذه الحرب في الشارع السوداني ثم البرلمان والآن داخل المؤسسة العسكرية السودانية والجدل الآن يرتفع بسرعة تضيق الخناق على البشير”

ربما يضطر البشير لسحب القوات السودانية في اليمن للأسباب التالية
١) مقتل أكثر من ألف سوداني من أصل 7000
٢) لم يستلم السودان ريال واحد من المليارات الموعودة
٣) وقف ابن سلمان مع مصر في نزاع حلايب واعتبرها مصرية
٤) ضغط ابن سلمان على السودان لقطع العلاقات مع قطر بطريقة غير مؤدبة

وكان السودانيون راضين عن مقتل 100 ثم 200 ثم 500 لأن القضية قُـدمت على أنها حماية الحرمين وليس النظام السعودي، لكن حين تجاوز الرقم 1000 زاد التساؤل عن جدوى هذه الحرب في الشارع السوداني ثم البرلمان والآن داخل المؤسسة العسكرية السودانية والجدل الآن يرتفع بسرعة تضيق الخناع على البشير

 

وأشار إلى أن المليارات التي وعد بها “ابن سلمان” “البشير” مقابل الحرب في اليمن، لم يصل منها شيء خلافا لمزاعم صحف تابعة للإمارات.

 

وزاد حرج “البشير” أمام شعبه أن السودان مقابل هذه المشاركة والتضحية لم يستلم ريالا واحدا، بينما تدفقت عشرات المليارات على السيسي واصطف ابن سلمان معه في قضية حلايب رغم أنه لم يقدم مقاتلا واحدا.. بحسب ما ذكره “مجتهد”.

وكان السودانيون راضين عن مقتل 100 ثم 200 ثم 500 لأن القضية قُـدمت على أنها حماية الحرمين وليس النظام السعودي، لكن حين تجاوز الرقم 1000 زاد التساؤل عن جدوى هذه الحرب في الشارع السوداني ثم البرلمان والآن داخل المؤسسة العسكرية السودانية والجدل الآن يرتفع بسرعة تضيق الخناع على البشير

أما المليارات الموعودة فلم يصل منها شيء خلافا لمزاعم صحف تابعة للإمارات، و زاد حرج البشير أمام شعبه أن السودان مقابل هذه المشاركة والتضحية لم يستلم ريالا واحدا، بينما تدفقت عشرات المليارات على السيسي واصطف ابن سلمان معه في قضية حلايب رغم أنه لم يقدم مقاتلا واحدا

 

ويقول المغرد الشهير “مجتهد” الذي يحظى بمتابعة كبيرة جدا عبر مواقع التواصل، بسبب تسريباته التي كثيرا ما ثبتت صحتها من داخل أروقة الحكم بالمملكة، إن الإهانة الحقيقية للبشير جاءت بعد أن كرر المطالبة بالمليارات من ابن سلمان فرد عليه بفرض بشرط جديد وهو قطع العلاقات مع قطر.

 

وأسوأ من ذلك بحسب “مجتهد” هو طريقة التعامل العنصرية من قبل “ابن سلمان” وكأن “البشير” عبد يؤدي الواجب لسيده الذي أفهمه أن المليارات تفضل منه وليست حقا للسودان.

أما المليارات الموعودة فلم يصل منها شيء خلافا لمزاعم صحف تابعة للإمارات، و زاد حرج البشير أمام شعبه أن السودان مقابل هذه المشاركة والتضحية لم يستلم ريالا واحدا، بينما تدفقت عشرات المليارات على السيسي واصطف ابن سلمان معه في قضية حلايب رغم أنه لم يقدم مقاتلا واحدا

لكن الإهانة الحقيقية للبشير جاءت بعد أن كرر المطالبة بالميارات من ابن سلمان فرد عليه بفرض بشرط جديد وهو قطع العلاقات مع قطر، وأسوأ من ذلك طريقة التعامل العنصرية من قبل ابن سلمان وكأن البشير عبد يؤدي الواجب لسيده ابن سلمان الذي أفهمه أن المليارات تفضل منه وليست حقا للسودان

 

واختتم “مجتهد” تغريداته مشيرا إلى أن “البشير” الآن في ورطة كبيرة، فلا هو  حصل على المليارات، ولا سلم بجنوده، ولا حمى الحرمين، مضيفا “وآخرها صار ابن سلمان يعامله معاملة العبد”.

لكن الإهانة الحقيقية للبشير جاءت بعد أن كرر المطالبة بالميارات من ابن سلمان فرد عليه بفرض بشرط جديد وهو قطع العلاقات مع قطر، وأسوأ من ذلك طريقة التعامل العنصرية من قبل ابن سلمان وكأن البشير عبد يؤدي الواجب لسيده ابن سلمان الذي أفهمه أن المليارات تفضل منه وليست حقا للسودان

والزول الآن ورطان لا هو الذي حصل المليارات ولا سلم بجنوده ولا حمى الحرمين وآخرها صار ابن سلمان يعامله معاملة العبد

 

وأكدت مصادر في قوات الجيش اليمني الموالية للشرعية، أن القوات السودانية، لا تزال ترابط، في إحدى أكثر الجبهات سخونة، وهي جبهة ميدي الساحلية، والواقعة بين اليمن والسعودية، في وقت تراجعت فيه حدة المعارك، على الجبهة الأخرى من البحر الأحمر جنوباً في منطقة المخا، حيث كان للسودانيين مشاركة فاعلة في المواجهات، وضحوا بالعشرات من أفرادهم خلالها.

 

وخلال الأشهر القليلة الماضية، تصاعدت وتيرة المطالبات من سياسيين وبرلمانيين سودانيين بالانسحاب من اليمن. وتحوّلت المطالبات إلى قضية رأي عام تضغط على الحكومة، خصوصاً مع تواتر أنباء عن تململ في صفوف السودانيين وعن خلافات بينهم وبين الإماراتيين، الذين يتصدرون واجهة قيادة التحالف في الجنوب، وفي جبهة المخا الساحلية التي شاركت فيها القوات السودانية بفعالية، خلال العام الحالي.

 

وفي خطوة وُصفت بأنها أقرب إلى تلويح بالانسحاب، أو تعبير عن عدم الرغبة بالبقاء في الحرب اليمنية، أعلن ، في سبتمبر الماضي، عن حصيلة ثقيلة من الضحايا، إذ كشف قائد قوات الدعم السريع في السودان، الفريق محمد حمدان حميدتي، عن مقتل 412 سودانياً مشاركاً بالحرب في اليمن، بينهم 14 ضابطاً، وهي حصيلة كبيرة، تكشف مدى المشاركة السودانية في المعارك المباشرة.

 

ووفقاً لـ”حميدتي” فإن الجيش السوداني شارك إلى جانب القوات اليمنية والسعودية والإماراتية والبحرينية في غالبية 40 جبهة قتال. وكان لافتاً أن كشف الخرطوم عن حصيلة قتلاها جاء بالتزامن مع ارتفاع المطالبات الداخلية في البلاد بسحب القوات من اليمن، ما يعزّز وجود رغبة لدى الخرطوم في الانسحاب، عززتها التصريحات الأخيرة للبشير، أثناء زيارته إلى روسيا، والتي وُصفت بأنها تعبير عن رأي بلاده باستمرار الحرب، إلا أنه وبدافع الإحراج، وحسابات خاصة للقيادة السودانية مع ، قد تؤجل سحب القوات، لما لذلك من تأثير متوقع على التحالف، بالنظر إلى حجم المشاركة السودانية، بآلاف الجنود.

 

من زاوية أخرى، يُنظر يمنياً إلى السودانيين في الحرب، بأن مشاركتهم ليست أكثر من إرضاء للسعودية ودول التحالف، إذ ليس لدى الخرطوم مصلحة أو أجندة منطقية من الانخراط في حرب طال أمدها.

 

وتركز بعض التعليقات على دفع التحالف بالقوات السودانية إلى جبهات المواجهات النارية، في حين أن الدول الأخرى، كالسعودية والإمارات، تحضر للسيطرة على المواقع الاستراتيجية وتشارك بالضربات الجوية أكثر منها في المعارك البرية، التي تحضر فيها القوات السودانية.

 

المصدر 



تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


تعليقات فيس بوك


موضوعات متعلقة


الاكثر مشاهدة

فيس بوك



استطلاع رأى

إن كنت تعتقد بوجود أزمة سياسية برأيك ماهو الحل ؟؟

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...


24 ساعة
هل يرد الرئيس عزيز على التعاون العسكري السعودي السنغالي بزيارة موسكو ؟؟
حق الرد / على مانشره موقع موريتانيا اليوم حول الانتساب للحزب بمقطع لحجار
حلف الفريق ولد مكت يتصدر المشهد السياسي في ولاية لبراكنة
شاهد| تداول الصورة الأخيرة لنجمة بوليوود الأسطورية قبل وفاتها فجأة بحفل زفاف في دبي
تعرفى على 10 أطعمة شهيرة غيّرت الشركات طعمها سراً دون أن تعرف!! (فيديو)
“ما زال هناك أحياء علينا قتلهم”.. النظام السوري يحاول اقتحام #الغوطة مع استمرار القصف الوحشي
ولد عبد العزيز يتحدث عن الحوار مع المعارضة
بالفيديو : الشيخ الددو يؤكد وفاة السجاد ولد اعبيدنا شهيدا
شكر على التعزية من أهل الشيخ عبد الله العتيق
الشرطة الصحراوية تتمركز بمنطقة الكركارات/ صور خاصة
عاجل / البوليساريو تضع وحدات من الشرطة للتفتيش في منطقة “الكركارات”
الشيخ ولد سيدي يحي .. يحذر من احتفالات رأس السنة
عاجل : العثور على جثة رجل مرمية عند ملتقى اميرة بتفرق زينه
وفاة الشيخ محمد الحسين ولد حبيب الله
عاجل : تنصيب رجل الأعمال المغمور ” زين العابدين ” رئيسا لاتحاد أرباب العمل
عاجل :النياية تطلق سراح ولد حرمة الله
تقرير مخابراتي يكشف عن مخطط يتم إعداده بإحكام لاغتيال “ابن سلمان”.. أياد إماراتية متورطة بالفعل
قرار منع التونسيات ليس السبب الرئيسي.. موقع فرنسي يكشف الأسباب الحقيقية لاندلاع الأزمة التونسية-الإماراتية
بالصور.. ظهور شبيه النجم الهدني “كريشينا” في موريتانيا !
عاجل : تسريبات مجلس الوزراء
ولد حدمين يستقبل وفدا من جماعة الدعوة والتبليغ
بنوك موريتانيا تسابق الزمن لتغيير برمجتها الالكترونية
عاجل :ﺍﻟﻌﺜﻮﺭ ﻋﻠﻰ ﺍﺷﻼﺀ ﻃﻔﻠﻴﻦ ﻣﻮﺭﻳﺘﺎﻧﻴﻴﻦ ﺑﻌﺪ ﺗﻔﺤﻤﻬﻤﺎ بسبب حريق منزل الاسرة