وجهت الإعلامية الجزائرية والمذيعة بقناة “الجزيرة”  انتقادات لاذعة للدول العربية و الإسلامية وعلى رأسها “” التي تخاذلت بالحضور إلى  التي عقدت في  نصرة للقدس.

 

وقالت “بن قنة” في تدوينات لها عبر حسابها بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:”لن يغفر التاريخ للعرب تخاذلهم عن نصرة .أين هي الدول الاسلامية ال 56 التي اجتمعت في  وصفقت لترامب وهو يعلن أن حماس حركة إرهابية بينما تقاعس كثير منهم عن حضور القمّة الإسلامية في اسطنبول حول ..”.

لن يغفر التاريخ للعرب تخاذلهم عن نصرة القدس.أين هي الدول الاسلامية ال 56 التي اجتمعت في الرياض وصفقت لترامب وهو يعلن أن حماس حركة إرهابية بينما تقاعس كثير منهم عن حضور القمّة الإسلامية في اسطنبول حول القدس..

وأضافت في تدوينة أخرى منتقدة تصريحات  حول وجود خطة لدى المملكة لتطبيع العلاقات بشكل كامل مع إسرائيل قائلة: “لا مشكلة في أن تصريح معاليه عن “الوسيط النزيه”يضرب بعرض الحائط كل قرارات القمم العربية والإسلامية،المشكلة في أن التصريح الداعم لجهود الوسيط النزيه يقتل مبادرة السعودية اي مبادرة بلاده التي تقوم على التطبيع اذا قبلت اسرائيل بدولة فلسطينية على حدود67 وعاصمتها القدس..”.

لا مشكلة في أن تصريح معاليه عن “الوسيط النزيه”يضرب بعرض الحائط كل قرارات القمم العربية والإسلامية،المشكلة في أن التصريح الداعم لجهود الوسيط النزيه يقتل مبادرة السعودية اي مبادرة بلاده التي تقوم على التطبيع اذا قبلت اسرائيل بدولة فلسطينية على حدود67 وعاصمتها القدس..

وكان ناشطون قد أعربوا عن غضبهم الشديد من الحكومة السعودية، بسبب ضعف تمثيلها في قمة “القدس” الاستثنائية في إسطنبول.

 

واتهم ناشطون، الحكومة السعودية بـ”التخاذل”، عبر تجاهل إعلامها الرسمي نقل وقائع المؤتمر الذي شارك فيه 20 زعيما 10 منهم عرب.

 

وهاجم ناشطون الحكومة السعودية التي أرسلت وزير الدولة للشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد نزار مدني، كممثل لها، في حين لم يحضر الملك سلمان، ولا ولي عهده ، ولا وزير الخارجية عادل الجبير.

 

كذلك انتقد النشطاء حضور 16 زعيما فقط من أصل 57 دولة إسلامية من أعضاء منظمة التعاون الإسلامي ومشاركة البقية بوفود وزارية، وحازت السعودية والإمارات ومصر على غالبية التعليقات الناقدة لتغيب رؤسائها عن الحضور.

 

وقال ناشطون إن قناتي “العربية” و”سكاي نيوز عربية”، التابعتين للسعودية والإمارات، تجاهلتا أيضا نقل وقائع المؤتمر كاملة، في رسالة “لا تحتاج إلى تفسير”، وفق قولهم.

 

وفي ظل غياب ردود رسمية من السعودية حول التمثيل الضعيف في القمة، تصدى مغردون بأسماء سعودية، لتوجيه الشتائم للرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الذي تستضيف بلاده القمة.

 

وذهب سعوديون للتقليل من أهمية قمة القدس، والقول إن عقدها يأتي لتحقيق مكاسب شخصية لا علاقة لها بالقدس.